menu
Buscar:
Panal
Abeja
Galería
Videos
Artículos
Whatsapp
Mail
Chat
الأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم: منع الفطريات المسببة للأمراض باستخدام شبكات الإرشاد

الأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم: منع الفطريات المسببة للأمراض باستخدام شبكات الإرشاد

«هورتومالاس» لمكافحة منع الفطريات المسببة
الأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم.

تعتبر محاصيل الطماطم ذات أهمية اقتصادية كبيرة للعديد من البلدان في العالم، ولهذا السبب منع الفطريات المسببة من المهم جداً حماية هذه المحاصيل ضد أي قد تصيبها، خصوصاً الأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم. توجد هناك علاجات لكافة أنواع هذه الأمراض الفطرية،. لكن تجدر الإشارة إلى أنه يمكن الوقاية ضد غالبيتها، حيث لوحظ أنه عند استخدام العلاجات بعد ظهور المرض،. فإن عملية نمو النبات لا تتعافى بسبب الضرر الكبير الذي حدث بالفعل، مما يؤثر على مستوى الانتاج ويؤدي في بعض الأحيان إلى خسارة المحصول برمته.كفاءة العلاجات المضادة للمواد المخاطية في محاصيل الطماطم

أمراض فطرية

عندما يتعلق الأمر بالأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم، سوف تجد في الغالب أنها تتميز بأعراض متشابهة عندما يكون المرض ناجماً عن الفطريات المسببة للأمراض. * تقوم معظم الفطريات المسببة للأمراض بمهاجمة أوراق النبات، الأمر الذي يؤدي إلى تجريد النبات من الأوراق وبالتالي تعرية الثمار. * تهاجم بعض أنواع الفطريات المسببة للأمراض أيضاً أجزاء أخرى من النبات كالساق والأزهار والسويقات (عنق الورقة) والجذور والثمار. * تشمل غالبية الآفات التي تسببها هذه الفطريات ما يلي: بقع باهتة أو داكنة بسبب تغير اللون؛

توجد بقع ذات لون رمادي فاتح أو لون أسود في وسط البعض منها،. بينما تحتفظ الأخرى بأنماط الألوان العادية. * في حال إصابة الثمار بالفطريات،. سوف تبدأ في تشكيل بقعة منقسمة إلى قسمين. * في حال وصول الفطريات إلى جذور النبات،. سوف تؤدي إلى موت النبات. * تصيب بعض الفطريات النباتات فقط عندما تكون في مرحلة معينة من مراحل نموها، لكن بعضها لديه القدرة على

منع الفطريات المسببة

منع الفطريات المسببة مع الخضروات

(فطريات ريزوكتونيا سولاني، بيثيوم،. فيوزاريوم، ﺍﺴﻜﻠﻴﺭﻭﺘﻴﻭﻡ، و فيتوفثورا). يؤدي هذا المرض إلى آفات ذات لون بني تصل إلى عمق النسيج النباتي وتكون ذات شكل نخري رطب. يؤدي تطور هذا المرض إلى إضعاف المنطقة المصابة وثني الشتلة إلى نصفين.

البياض الدقيقي في الطماطم نتيجة عدم تربية النبات.

يهاجم البياض الدقيقي الأوراق ويظهر على شكل علامات بيضاء في الجزء العلوي للأوراق، ومع بدء تطور المرض تنمو التلطخات وتقزم مجموع مساحة التمثيل الضوئي المتوفرة للنبات، مما يؤدي إلى تعريض الثمار لأشعة الشمس. يمكن أن يظهر هذا المرض في الظروف الرطبة أو الجافة، وينتشر عن طريق الهواء أو الماء، ويمكن علاجه كيميائياً بواسطة الكبريت.

في محاصيل الطماطم باستخدام شبكة التعريشة من شركة «هورتومالاس» خلال مراحل النمو وكذلك في عملية تربية النبات

الشقران

تعفن الأوراق نتيجة تراكم الرطوبة على نبات الطماطم شبه أعراض هذا الفطر أعراض البياض الدقيقي، مع اختلاف واحد هو ظهور هذا المرض على شكل علامات ذات لون يميل إلى الأصفر وقدرته على التأثير على أجزاء مختلفة من النبات.

 كلادوسبوريوم فولفوم

Alternaria dauci

يهاجم هذا المرض الأوراق والثمار، وتبدأ البقع في الظهور على الأوراق على شكل دوائر متحدة المركز وذات لون يميل إلى البني،. وإذا نجحت البقع في الانتشار فإن الأوراق تبدأ بالتساقط. يكون لون البقع الموجودة في الساق وسويقات الأوراق أكثر سواداً بكثير، وفي حال إصابة الثمار بهذا المرض، فإن البقع سوف تظهر على شكل علامات مقعرة الشكل.

تسبب لفحة الألترناريا (Alternaria dauci) فقدان محاصيل الطماطم

اللفحة المتأخرة

تهاجم اللفحة جذور النبات مما يؤدي إلى تعفنها وموت النبات بسرعة،. مما يعني أن ارتفاع تركيز الرطوبة يوفر البيئة المناسبة لانتشار هذا المراض.

لفحة فيتوفثورا في الطماطم التي تنجم عن ارتفاع تركيز الرطوبة وانخفاض دوران اله

عفن الساق – العفن الأبيض

يكون معدل الإصابة بهذا المرض الأعلى خلال فصلي الخريف والشتاء، ويهاجم غالباً الجذور التي تكون الأقرب إلى الأرض ويؤدي إلى ظهور الآفة في إبط الورقة. يؤدي هذا المرض إلى تعفن النسيج النباتي مما يؤدي إلى حدوث إصابات عميقة يمكن أن تتشكل فيها أفطورة ذات لون قطني أبيض عندما يكون تركيز الرطوبة مرتفعاً. لكي يتمكن هذا المرض من إصابة محصول الطماطم، يتعين أن تهبط الأبواغ الزقية (ascospores) على الأنسجة النخرية.

العفن الأبيض أو عفن الساق في الطماطم يكون بسبب سوء دوران الهواء وتراكم الرطوبة.

شبكة دعم لمنع الفطريات

استخدام شبكات الطماطم للوقاية ضد الأمراض الفطرية مبيدات الفطريات التي يمكن استخدامها لمكافحة هذه

الأمراض هي: أزوكسيستروبين، بينالاكسيل، بينوميل، بوسكاليد، بروموميثين، كابتان، كاربيندازيم، كلوروثالونيل، سيبرودينيل، ديفينوكونازول، فيربام، فلوديوكسونيل، فولبيت،. فوسيتيل-ألومينيوم، هيدروكسيد النحاس، كاسوغامايسين، مانكوزيب،. ميتالاكسيل، ثلاثي هيدروكسيد كلوريد النحاس الثنائي، الأكسيد النحاسي، بروسيميدون، بروباموكارب، بروبينيب،. بايراكلوستروبين، كبريتات النحاس خماسي الماء، كبريتات رباعي أمين النحاس، تتراكونازول، ثيرام، ترياديميفون، زينيب، زيرام.

اعفن الساق – العفن الأبيض أمراض فطرية منع الفطريات المسببة HORTOMALLAS®

عند تطبيق هذه العلاجات الوقائية إلى جانب استخدام الممارسات الزراعية السليمة، سوف يتم تقليل إمكانية الإصابة بالعدوى الفطرية وتقليل احتمالات الإصابة بمعظم الأمراض الفطرية. في محاصيل الطماطم. ومن بين الممارسات الزراعية الممتازة استخدام شبكات التدعيم من شركة «هورتومالاس» لأن استخدام شبكة التعريشة سيتيح لمحصول الطماطم الخاص بك امتصاص كمية أكبر من أشعة الشمس عبر الأوراق والحصول على تهوية أفضل بكثير،. مما يقلل الإصابة بأمراض الطماطم الفطرية. وعلى المدى الطويل،

تتيح هاتان الميزتان (أي أشعة الشمس الكافية والتهوية الجيدة) تقليل مستويات تركيز الرطوبة لأن الرطوبة تعتبر أحد العوامل الرئيسية التي تحتاجها الفطريات لإصابة محصولك، مما يسمح بالتقليل من حدوث الفطريات. تستخدم هذه الفطريات المرضية الماء والهواء والأدوات الزراعية وملابس العمالة ضمن طرق الانتشار التي تستخدمها. ونظراً لأن شبكات المحاصيل الزراعية من شبكة «هورتومالاس» تقلل كمية العمل اليدوي اللازم لرعاية المحاصيل،. فإن هذا يقلل أيضاً معدل انتشار الأمراض عن طريق العمال.

اترك تعليقا


«هورتومالاس» لمكافحة منع الفطريات المسببة
الأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم.

تعتبر محاصيل الطماطم ذات أهمية اقتصادية كبيرة للعديد من البلدان في العالم، ولهذا السبب منع الفطريات المسببة من المهم جداً حماية هذه المحاصيل ضد أي قد تصيبها، خصوصاً الأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم. توجد هناك علاجات لكافة أنواع هذه الأمراض الفطرية،. لكن تجدر الإشارة إلى أنه يمكن الوقاية ضد غالبيتها، حيث لوحظ أنه عند استخدام العلاجات بعد ظهور المرض،. فإن عملية نمو النبات لا تتعافى بسبب الضرر الكبير الذي حدث بالفعل، مما يؤثر على مستوى الانتاج ويؤدي في بعض الأحيان إلى خسارة المحصول برمته.كفاءة العلاجات المضادة للمواد المخاطية في محاصيل الطماطم

أمراض فطرية

عندما يتعلق الأمر بالأمراض الفطرية في محاصيل الطماطم، سوف تجد في الغالب أنها تتميز بأعراض متشابهة عندما يكون المرض ناجماً عن الفطريات المسببة للأمراض. * تقوم معظم الفطريات المسببة للأمراض بمهاجمة أوراق النبات، الأمر الذي يؤدي إلى تجريد النبات من الأوراق وبالتالي تعرية الثمار. * تهاجم بعض أنواع الفطريات المسببة للأمراض أيضاً أجزاء أخرى من النبات كالساق والأزهار والسويقات (عنق الورقة) والجذور والثمار. * تشمل غالبية الآفات التي تسببها هذه الفطريات ما يلي: بقع باهتة أو داكنة بسبب تغير اللون؛

توجد بقع ذات لون رمادي فاتح أو لون أسود في وسط البعض منها،. بينما تحتفظ الأخرى بأنماط الألوان العادية. * في حال إصابة الثمار بالفطريات،. سوف تبدأ في تشكيل بقعة منقسمة إلى قسمين. * في حال وصول الفطريات إلى جذور النبات،. سوف تؤدي إلى موت النبات. * تصيب بعض الفطريات النباتات فقط عندما تكون في مرحلة معينة من مراحل نموها، لكن بعضها لديه القدرة على

منع الفطريات المسببة

منع الفطريات المسببة مع الخضروات

(فطريات ريزوكتونيا سولاني، بيثيوم،. فيوزاريوم، ﺍﺴﻜﻠﻴﺭﻭﺘﻴﻭﻡ، و فيتوفثورا). يؤدي هذا المرض إلى آفات ذات لون بني تصل إلى عمق النسيج النباتي وتكون ذات شكل نخري رطب. يؤدي تطور هذا المرض إلى إضعاف المنطقة المصابة وثني الشتلة إلى نصفين.

البياض الدقيقي في الطماطم نتيجة عدم تربية النبات.

يهاجم البياض الدقيقي الأوراق ويظهر على شكل علامات بيضاء في الجزء العلوي للأوراق، ومع بدء تطور المرض تنمو التلطخات وتقزم مجموع مساحة التمثيل الضوئي المتوفرة للنبات، مما يؤدي إلى تعريض الثمار لأشعة الشمس. يمكن أن يظهر هذا المرض في الظروف الرطبة أو الجافة، وينتشر عن طريق الهواء أو الماء، ويمكن علاجه كيميائياً بواسطة الكبريت.

في محاصيل الطماطم باستخدام شبكة التعريشة من شركة «هورتومالاس» خلال مراحل النمو وكذلك في عملية تربية النبات

الشقران

تعفن الأوراق نتيجة تراكم الرطوبة على نبات الطماطم شبه أعراض هذا الفطر أعراض البياض الدقيقي، مع اختلاف واحد هو ظهور هذا المرض على شكل علامات ذات لون يميل إلى الأصفر وقدرته على التأثير على أجزاء مختلفة من النبات.

 كلادوسبوريوم فولفوم

Alternaria dauci

يهاجم هذا المرض الأوراق والثمار، وتبدأ البقع في الظهور على الأوراق على شكل دوائر متحدة المركز وذات لون يميل إلى البني،. وإذا نجحت البقع في الانتشار فإن الأوراق تبدأ بالتساقط. يكون لون البقع الموجودة في الساق وسويقات الأوراق أكثر سواداً بكثير، وفي حال إصابة الثمار بهذا المرض، فإن البقع سوف تظهر على شكل علامات مقعرة الشكل.

تسبب لفحة الألترناريا (Alternaria dauci) فقدان محاصيل الطماطم

اللفحة المتأخرة

تهاجم اللفحة جذور النبات مما يؤدي إلى تعفنها وموت النبات بسرعة،. مما يعني أن ارتفاع تركيز الرطوبة يوفر البيئة المناسبة لانتشار هذا المراض.

لفحة فيتوفثورا في الطماطم التي تنجم عن ارتفاع تركيز الرطوبة وانخفاض دوران اله

عفن الساق – العفن الأبيض

يكون معدل الإصابة بهذا المرض الأعلى خلال فصلي الخريف والشتاء، ويهاجم غالباً الجذور التي تكون الأقرب إلى الأرض ويؤدي إلى ظهور الآفة في إبط الورقة. يؤدي هذا المرض إلى تعفن النسيج النباتي مما يؤدي إلى حدوث إصابات عميقة يمكن أن تتشكل فيها أفطورة ذات لون قطني أبيض عندما يكون تركيز الرطوبة مرتفعاً. لكي يتمكن هذا المرض من إصابة محصول الطماطم، يتعين أن تهبط الأبواغ الزقية (ascospores) على الأنسجة النخرية.

العفن الأبيض أو عفن الساق في الطماطم يكون بسبب سوء دوران الهواء وتراكم الرطوبة.

شبكة دعم لمنع الفطريات

استخدام شبكات الطماطم للوقاية ضد الأمراض الفطرية مبيدات الفطريات التي يمكن استخدامها لمكافحة هذه

الأمراض هي: أزوكسيستروبين، بينالاكسيل، بينوميل، بوسكاليد، بروموميثين، كابتان، كاربيندازيم، كلوروثالونيل، سيبرودينيل، ديفينوكونازول، فيربام، فلوديوكسونيل، فولبيت،. فوسيتيل-ألومينيوم، هيدروكسيد النحاس، كاسوغامايسين، مانكوزيب،. ميتالاكسيل، ثلاثي هيدروكسيد كلوريد النحاس الثنائي، الأكسيد النحاسي، بروسيميدون، بروباموكارب، بروبينيب،. بايراكلوستروبين، كبريتات النحاس خماسي الماء، كبريتات رباعي أمين النحاس، تتراكونازول، ثيرام، ترياديميفون، زينيب، زيرام.

اعفن الساق – العفن الأبيض أمراض فطرية منع الفطريات المسببة HORTOMALLAS®

عند تطبيق هذه العلاجات الوقائية إلى جانب استخدام الممارسات الزراعية السليمة، سوف يتم تقليل إمكانية الإصابة بالعدوى الفطرية وتقليل احتمالات الإصابة بمعظم الأمراض الفطرية. في محاصيل الطماطم. ومن بين الممارسات الزراعية الممتازة استخدام شبكات التدعيم من شركة «هورتومالاس» لأن استخدام شبكة التعريشة سيتيح لمحصول الطماطم الخاص بك امتصاص كمية أكبر من أشعة الشمس عبر الأوراق والحصول على تهوية أفضل بكثير،. مما يقلل الإصابة بأمراض الطماطم الفطرية. وعلى المدى الطويل،

تتيح هاتان الميزتان (أي أشعة الشمس الكافية والتهوية الجيدة) تقليل مستويات تركيز الرطوبة لأن الرطوبة تعتبر أحد العوامل الرئيسية التي تحتاجها الفطريات لإصابة محصولك، مما يسمح بالتقليل من حدوث الفطريات. تستخدم هذه الفطريات المرضية الماء والهواء والأدوات الزراعية وملابس العمالة ضمن طرق الانتشار التي تستخدمها. ونظراً لأن شبكات المحاصيل الزراعية من شبكة «هورتومالاس» تقلل كمية العمل اليدوي اللازم لرعاية المحاصيل،. فإن هذا يقلل أيضاً معدل انتشار الأمراض عن طريق العمال.

اترك تعليقا


Comments are closed.

cuadro verdeالتصنيفات

IrArriba